الاستغلال والاتجار بالنساء

 

تعمل وحدة مكافحة الاتجار والاستغلال في "كفى" على بناء رأي مناهض للاتجار واستغلال مجموعتين من النساء عرضة لهذه الأشكال من العنف: العاملات المنزليات المهاجرات والنساء اللواتي يمارسن الدعارة.

كما تدعو الوحدة إلى توفير حماية قانونية وإجتماعية أفضل للضحايا والنساء والفتيات المعرضات للخطر.

يتم استخدام العديد من المناهج للوصول إلى هذه الأهداف، مثل: أعمال المناصرة، الأبحاث، الأنشطة التوعوية، بناء القدرات والدعم المجتمعي، وتقديم الخدمات للضحايا.

النشاطات

بعد أن رفعت العاملة المنزلية "شوّا" صوتها ضمن فيديو لإلقاء الضوء على نسبة الانتحار والوفيات العالية في صفوف عاملات المنازل المهاجرات في لبنان، انهالت على صفحة "كفى" تعليقات كثيرة، بعضٌ منها ينضح بعنصرية وفوقية واضحتَين، وبعضٌ آخر يعكس سوء فهم لبديهيات مبادىء حقوق الإنسان. 
يهمّ "كفى" في هذا الإطار إيضاح بعض النقاط التي أثارتها التعليقات على هذا الفيديو، نجمعها في أربع أفكار رئيسة:

لقيت ثلاث عاملات منازل مهاجرات حتفهن، أو أصبن بجروح خطيرة في ثلاثة حوادث غير مترابطة خلال الأسبوع المنصرم. تطالب مجموعة المنظّمات العاملة على دعم حقوق عاملات المنازل المهاجرات (MDWCC) بالتحقيق الصارم والجاد في الحالات الثلاث، وفي جميع الوفيات، أو الإصابات الخطيرة التي تحدث لعاملات المنازل المهاجرات.

قادت عاملات منازل مهاجرات بمناسبة عيد العمّال مسيرة مطلبيّة اليوم انطلاقاً من الدورة وصولاً إلى محطّة القطار في مار مخايل حيث قمن بالاحتفال بعيدهنّ بمشاركة من مجموعة من الداعمين/ات لحقوق العاملات والناشطين/ات من مختلف الميادين، اختتاماً لبرنامج الاحتفالات بعيد العمّال التي امتدّت بين الثاني والرابع من أيّار، والتي نفّذها عدد من المنظّمات العاملة على دعم حقوق عاملات المنازل المهاجرات* تحت عنوان "المطالبة بالحماية القانونية لعاملات المنازل المهاجرات في لبنان".

للعام الرابع على التوالي، تعمل منظمة "كفى عنف واستغلال" على إبراز قضية عاملات المنازل في لبنان من خلال أنشطة متنوّعة وجهود موزّعة على محاور عدّة ساعيةً عبرها إلى الوصول إلى اعتراف مجتمعي وقانوني بالعمل المنزلي كعمل حقيقي يستحق التقدير وحماية صاحباته والاحتفاء بهنّ في يومهنّ ويوم جميع العمّال في العالم. ولهذه المناسبة، نظّمت "كفى"، في اليوم الأوّل من الاحتفالات بعيد العمّال الممتدّة بين الثاني والرابع من أيّار*، جلسة مميّزة لإطلاق كتيّب عنوانه "لولا النظام...

عقدت اليوم منظّمة "كفى عنف واستغلال" (كفى) مؤتمراً تحت عنوان "تعزيز حماية عاملات المنازل المهاجرات من خلال مناقشة مسار الهجرة من بلدان النشأة إلى لبنان"، بالتعاون مع الجمعية الدولية لمكافحة الرقّ Anti-Slavery International والاتّحاد العام للنقابات العمّالية النيبالية GEFONT، في إطار مشروع أوسع حول مسار هجرة عاملات المنازل واستقدامهنّ من النيبال تحديداً إلى لبنان.

حضر المؤتمر خبراء ومسؤولون/ات ومعنيّون/ات من لبنان والخارج ناقشوا/ن من زوايا مختلفة المشاكل البنيوية لأنظمة الاستقدام والتوظيف المعتمدة حالياً، كما تمّ عرض لتجارب دول أخرى قد تكون ذات إفادة للبنان.

 

على الرغم من استمرار غياب الاعتراف القانوني والمجتمعي بالعمل المنزلي كعمل مثل أي عمل آخر، قرّرت مئات عاملات المنازل المهاجرات في لبنان هذه السنة أيضًا الاحتفال بعيد العمّال على طريقتهنّ الخاصّة، والمطالبة مرّة جديدة بمساواتهنّ بباقي العمّال وإلغاء نظام الكفالة الذي يحرمهنّ من أبسط حقوقهنّ الإنسانية والعمّالية.

تعيد حلقة "بالجرم المشهود" التي بُثّت في 8 كانون الثاني 2013 على قناة الأم تي في طرح التساؤلات حول كيفية مقاربة ظاهرة البغاء على المستويين القانوني والاجتماعي-الثقافي في لبنان. فبالرغم من مرور قرون ودهور على نشأة الدعارة واستمرارها وازدهار مختلف قطاعاتها، إلا أنّه بالكاد تغيّرت النظرة العامة إليها، حيث لا تزال تُعتبر وكر فساد أبطاله نساء يعرضن أنفسهنّ تلبيةً لملذّات زبائن مقابل مردود ماديّ معيّن، ويساويهنّ فسادًا قوّاد ومسهّلون يجنون أموالاً طائلة من فوق أجساد النساء.

لم يكن تحركاً كباقي التحركات المطلبية التي اعتدناها؛ بل كان مناسبةً سعيدة جسّد خلالها عدد من عاملات المنازل المهاجرات واللبنانيين فكّ رباط "الكفالة" الذي يأسر الطرفين في علاقة غير متوازنة لا تشبه غيرها من علاقات العمل الطبيعية بين البشر. 

رسالة بعثتها "كفى" في 16 حزيران 2012 لمطالبة الوزراء والنواب بالمصادقة على اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 189:
"بمناسبة مرور عام على تبنّي اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 189 تحت عنوان "العمل اللائق للعمّال المنزليين"، تطالبكم منظمتا "كفى عنف واستغلال" و"الجمعية الدولية لمكافحة العبودية" بإعلان التزامكم بهذه الاتفاقية والتوصية 201 المرافقة لها، عبر توقيعها وتصديقها وتطبيقها.

البداية كانت من منطقة الدورة حيث اعتاد العمّال والعاملات الأجانب التجمّع نهار عطلتهم، إذا حصلوا عليه. من الدورة انطلقت مسيرة حشدَتْ، ولأوّل مرّة في لبنان، عدداً كبيراً من المشاركين/ات بينهم عمّال أجانب وعاملات منازل مهاجرات وممثلين/ات عن عدد من الجاليات المهاجرة، إلى جانب ناشطين/ات ومواطنين/ات لبنانيين/ات حضروا لإظهار دعمهم لحقّ عاملات المنازل في التمتّع بكافّة حقوقهنّ وتأييدهم لمطلب تغيير نظام الكفالة الذي يحكم عملهنّ في لبنان.

إصلاح "نظام الكفالة" الخاص بعاملات المنازل المهاجرات: نحو نظام بديل في لبنان، ورقة عمل أطلقتها منظمة "كفى عنف واستغلال" (كفى) يوم 24 شباط 2012 في حلقة نقاش في قصر الأونيسكو، حضرها معالي وزير العمل السابق الدكتور شربل نحاس وناشطين/ات ومسؤولين/ات من جاليات أجنبية عدّة، وعدد من الصحافيين/ات والمنظمات غير الحكومية المحلية والدولية. تأتي هذه الورقة لتقدّم عبرها منظمة "كفى" مجموعة من البدائل المحتملة ل"نظام الكفالة" الخاص بعاملات المنازل في لبنان، وهو نظام يتألّف من مجموعة ممارسات عرفية ونظم إدارية عدّة تربط إجازة إقامة العاملة وعملها بكفيل واحد.

بمناسبة عيد العمّال، تتقدم الجمعيات التالية: منظمة كفى عنف واستغلال، إنسان، PCAAM (اللجنة الرعوية للمهاجرين الأفرو-آسيويين)، منظمة العفو الدولية، نسويّة وحركة مناهضة العنصرية؛ بالتحية إلى جميع العمّال/العاملات المقيمين/ات في لبنان، مخصّصين التفاتتنا في هذا اليوم إلى فئة من هؤلاء، لم ترتق بعد في تصنيفات الحكومة اللبنانية إلى مستوى فئة العمّال.

ملفات

3 رسائل إلى جهات معنية بتنظيم شؤون عاملات المنازل في لبنان
المطالبة بالاعتراف بنقابة عاملات المنازل في لبنان
Allow Abused Migrant Domestic Workers to Change Employers and Grant them Grace Period
لولا النظام... عاملات المنازل في لبنان يخبرن قصصهنّ
فِكّ الرباط: تحرّك لاستبدال نظام الكفالة
لنلغي العبودية! لنلغي نظام الكفالة
إصلاح "نظام الكفالة" الخاص بعاملات المنازل المهاجرات