ثقافة وفنون

لكنّ السنوات الأخيرة حملت معها أيضاً مفارقاتٍ عجيبة لا تحدث إلّا في بلدٍ كلبنان، إذ أنّه من الطبيعي أن تجد الكثير من المواطنين اللبنانيين يعجبون صباحاً بتغريدات وزير الخارجية جبران باسيل التحريضية على اللاجئين، قبل أن يتسمّروا مساءً أمام شاشات التلفزيون ليعجبوا بممثلين سوريين يؤدّون أدوار البطولة في مسلسلات رمضانية تنتجها شركات إنتاج لبنانية.
تجري التحضيرات للجزء الثالث من مسلسل «الهيبة» الذي حقّق نسب مشاهدة مرتفعة في الموسمَيْن الماضيَيْن. في الجزء الأوّل، رضخت نادين نجيم لقيَم العائلة. وفي الجزء الثاني، تعرّضت نيكول سابا للضرب من زوجها «الشهم». فأيّ صورة للمرأة ستظهر في الجزء الثالث مع سيرين عبد النور؟
كشفت عن مجازر صدّام حسين في العراق. واجهت القذافي بعد الثورة، وقدّمت الرواية المضادّة في بابا عمرو. ماري كولفين، الصحافية الأميركية التي خسرت عينها اليسرى في سريلانكا وخسرت حياتها في سوريا، تخوض حربها الخاصّة على الشاشة الكبيرة.