قوانين الأحوال الشخصية المسيحية

هل هناك سن محدّدة للزواج؟

الطوائف الكاثوليكية: 16 سنة للذكر، 14 سنة للأنثى؛ 
طائفة الأرمن الأرثوذكس: 18 سنة للذكر، 15 سنة للأنثى، إنّما يمكن أن يأذن المرجع الروحي زواج الشابّ الذي أتمّ السادسة عشر من عمر والفتاة التي أتمّت الرابعة عشرة من عمرها في حالة غير اعتيادية أو لسبب مهمّ جداً؛ 
طائفة الروم الأرثوذكس: 18 سنة للذكر والأنثى؛ لكن عند الضرورة، يجوز عقد الزواج شرط ألا يكون الذكر دون الـ 17 من العمر والأنثى دون الـ15، مع مراعاة حال البنية، والصحة، وموافقة الولي، وبإذن من راعي الأبرشية؛ 
طائفة السريان الأرثوذكس: 18 للذكر، 14 للأنثى؛ 
الطائفة الآشورية: 18 للذكر، 14 للأنثى

من هو المرجع الصالح للنظر في النزاع الناشئ عن عقد الزواج؟
 إن المحكمة التي عُقد أمامها الزواج هي فقط من لها صلاحية النظر بأي خلاف ينشأ عنه. 

هل يُسمح للفتاة الراشدة الزواج من دون موافقة الوليّ؟ 
لا تحتاج الفتاة إلى موافقة وليّ الأمر إذا بلغت سن الرشد لدى الطوائف المسيحيّة كافة. تكون بحاجة إليها طالما هي تحت سنّ الرشد، أي 18 عاماً، حتّى ولو بلغت سنّ الزواج كما هي محدّدة لدى كلّ طائفة مسيحيّة. 

ما هي حقوق وواجبات الزوج والزوجة؟
 لدى جميع الطوائف المسيحيّة، على الزوجين الالتزام بالحياة المشتركة والتعاون والاتّحاد والسكن المشترك، والمحافظة على الاحترام المتبادل والأمانة، إضافة الى تربية أولادهم تربية دينيّة وأدبيّة. كما على الزوج إعالة الزوجة والأولاد بما أنه يُعتبر رأس العائلة. 

 أمّا الزوجة، فتختلف واجباتها من طائفة إلى أخرى. فعليها مثلاً: 
اتّخاذ شهرة زوجها (الطائفة الأرمنية الأرثوذكسية، الطائفة الآشورية الأرثوذكسية)؛ 
إعالة زوجها في حال كانت موسرة وهو مُعسِر أي لا يملك موارد الإنفاق (طائفة الروم الأرثوذكس، الطائفة السريانية الأرثوذكسية، الطائفة الآشورية الأرثوذكسية، والطائفة الإنجيلية)؛ 
لا يمكن الزوجة ممارسة أي عمل من دون موافقة زوجها (الطائفة الأرمنية الأرثوذكسية)

لِمن يعود حقّ الولاية في الزواج؟
 إن حق الولاية في الزواج هي للأب كونه منفرداً بالسلطة الوالدية، باستثناء الطائفة الأرمنية الأرثوذكسية التي تساوي بين الوالد والوالدة في السلطة الوالدية. 
نوضح مبدأ الولاية أكثر في السؤال رقم 2 المتعلّق بالحضانة.

ما الفرق بين الولاية والحضانة؟
الولاية، أو ما يُعرف بالسلطة الوالدية تعطي الولي سلطة نافذة على القاصر/ة حتى بلوغه/ا سن الرشد، وتشمل إدارة الأموال والتربية والاهتمام بأمر المعيشة بشكل عام.
أما الحضانة، فهي الرعاية اليومية للقاصر/ة وتربيته/ا تربية دينية، أدبية، ومدنية. 

متى تكون الولاية على الأولاد للأم؟ 
الطوائف الكاثوليكيّة، وطائفة الرّوم الأرثوذكس، يكون للأم الحقّ بالولاية عند سقوط حقّ الوالد، شرط أن تتمتّع بالأهليّة اللاّزمة؛ 
الطائفة الأرمنيّة الأرثوذكسية: للأب والأم أن يمارسا السلطة الوالدية بالتساوي؛ 
الطائفة السريانيّة الأرثوذكسية: تكون الولاية للأم في حال منحها الأب هذا الحق؛ 
الطائفة الإنجيليّة: تكون الولاية للأم في حال وفاة الوالد شرط أن تكون حسنة السيرة والأخلاق وقادرة على تربية الأولاد ورعايتهم.

كما أجمعت الطوائف المسيحية كافة على حق الأم بالولاية في حال انحلّ الزواج بسبب الأب. 

متى تكون الحضانة من حقّ الأم؟ 
الطوائف الكاثوليكية: سنّ الحضانة المعمول بها هي سنّ الرضاعة، أي سنتان؛ على أنه يكون للمحكمة الروحية السلطة الاستنسابية في تقرير الحاضن وفقاً لما تقتضيه مصلحة القاصر/ة.
طائفة الروم الأرثوذكس: سن الحضانة 14 سنة للذكر، 15 سنة للأنثى.
طائفة الأرمن الأرثوذكس: سن الحضانة 7 للذكر، 9 للأنثى. 
كذلك الأمر لدى كل من طائفتَي السريان الأرثوذكس والآشوريين.
الطائفة الإنجيلية: سن الحضانة 12 سنة للذكر والأنثى.

ما هي دعوى الحضانة؟ ومتى تتقدّم؟
هي دعوى تُقدَّم بالتزامن مع دعوى فسخ، بطلان الزواج، أو هجر، بغية استصدار قرار بتقرير الحاضن/ة القانوني/ة للقاصر/ة وفقاً لأحكام القانون ولما تقتضيه مصلحة القاصر/ة.

ما الذي يُفقدني كامرأة حضانة أطفالي؟
 أهم الأسباب التي تُفقد المرأة حضانة أطفالها، وذلك على سبيل المثال: إذا كانت بعد فسخ الزواج أو وفاة الزوج عقدت زواجاً جديداً. إذا كانت ناشز أو سيئة السلوك ما دامت على هذه الحال. إذا تسبّبت في نقض العيشة الزوجية المشتركة. 

هل يمكن إجبار الأولاد على البقاء مع الأب الحاضن إذا كانوا لا يرغبون بذلك؟ 
بإمكان المحكمة أن تستمع إلى الأطفال على سبيل الاستئناس، لكن رأيهم غير ملزم. فللمحكمة وحدها حق القرار، مع مراعاة مصلحة الطفل/ة دائماً.

هل أستطيع استلام أولادي قبل البتّ بدعوى الحضانة؟ 
إذا كان الطفل/ة لا يزال مع والده عند التقدّم بالدعوى، فيبقى معه حتى تفصل المحكمة في الموضوع. والأمر نفسه ينطبق في حال كان الطفل/ة مع الأم.

هل بإمكان المحكمة أن تحكم بالحضانة للأب بالرغم من كونه يسيء معاملة الأولاد؟ 
إن سوء معاملة الأولاد يُعدّ من أحد الأسباب التي تسقط بها الحضانة لأن الحاضن في هذه الحالة يكون غير أميناً على الطفل/ة المحضون/ة.

هل أخسر حضانة أطفالي إذا لم يكن لديّ مسكن خاص أو مدخول؟ 
لا يجب على الحاضنة أن يكون لها مدخول لكسب حضانة أولادها، فنفقة الطفل تقع على عاتق الأب، لدى جميع الطّوائف المسيحيّة، كونه ربّ العائلة، وهي تشمل مصاريف الأكل والشرب والمسكن والتعليم والطبابة.

تطلق قوانين الأحوال الشخصية حكم النشوز حصراً على المرأة، وذلك في حال خروجها من المنزل الزوجي من دون عذر شرعيّ. وسنتطرّق إلى ذلك في السؤال الثامن المتعلّق بدعوى المساكنة.

ماذا تعني النفقة؟ متى يمكن التقدّم بدعوى تحصيل النفقة؟ 
 النفقة هي واجب الزوج الإنفاق على زوجته. والنفقة تشمل الطعام، الملبس، الطبابة، الإقامة، وكل ما يلزم لتعيش الزوجة عيشة كريمة ولائقة. بالنسبة إلى دعوى النفقة، فهي يجب أن تكون متلازمة مع دعوى الأساس، أي دعوى الهجر أو البطلان أو الفسخ، وتحكم بها المحاكم الروحية من تاريخ إقامة الدعوى أو ما قبل ذلك بستة أشهر على الأكثر.

هل بإمكاني المطالبة بسلفة على حساب النفقة أثناء المحاكمة؟ 
للزوجة الحقّ في المطالبة بنفقة معجّلة خلال إجراءات المحاكمة. ويتم البتّ بها من قبل المحكمة الروحية قبل البتّ بأساس الدعوى (الهجر، أو البطلان، أو الفسخ).

هل يحق لي بنفقة بعد صدور قرار الهجر؟ أو البطلان؟ أو الفسخ؟ 
قرار الهجر: إن قرار الهجر يتضمّن النفقة، في حال طالبت بها الزوجة.
قرار البطلان أو الفسخ أو الطلاق: عند انحلال عقد الزواج سواء بقرار بطلان أو فسخ أو طلاق، لا تُعدّ النفقة واجبة على الزوج؛ لكن بإمكان الزوجة المطالبة بالتعويض، في حال كان انحلال الزواج على مسؤولية الزوج.

هل يجوز للزوج مطالبة زوجته بنفقة؟ 
المبدأ هو أنّ النفقة حقّ للزوجة على زوجها. لكن ممكن، بطريقة استثنائية، أن تترتّب النفقة للزوج على زوجته، كأن يكون الزوج مُعسِر والزوجة في حالة يُسْر. هنا تتوجّب عليها النفقة إلى حين خروجه من حالته.

هل بإمكان الأم مطالبة أولادها بالنفقة؟ 
نعم، يمكنها ذلك. 

ماذا يترتّب عن امتناع الزوج دفع النفقة بعد صدور قرار قضائي يلزمه بذلك؟ 
عندما يمتنع الزوج المحكوم بالنفقة عن سدادها، يمكن استصدار قرار حبس بحقّه من دائرة التنفيذ، أو حجز ما يملك إذا كان لديه ممتلكات. كما يمكن حجز مرتّبه إذا كان موظفاً في مؤسسة عامة أو خاصة.

لدى الطوائف المسيحية كافّة، يسقط حقّ الزوجة في النفقة في حال اعتبارها "ناشز"، وفي حال كانت هي سبب انتهاء الزواج

ماذا نعني بالمشاهدة؟ 
المشاهدة هي حق أحد الوالدين في رؤية واصطحاب الطفل الذي لا يكون في حضانته.

ما هي المدّة التي يمكن اصطحاب الأولاد خلالها لمشاهدتهم؟ 
إن اصطحاب الأولاد فترة معينة لمشاهدتهم أمر يعود تقدير زمانه ومكانه للقضاء بحسب ظروف كل قضية. من هنا، تتفاوت مدّة الرؤية بين إمكانية اصطحاب الأولاد نهاراً، وبين اصطحابهم ليوم كامل أو أكثر أي مع المبيت.

 متى يُقدّم طلب المشاهدة؟
​يُقدّم هذا الطلب في حال عدم توصّل الزوجين إلى اتفاق حبي بشأن تنظيم مشاهدة الأطفال، أو لدى منع طرف لآخر من حقّ المشاهدة. والحكم بها يتلازم مع دعوى الأساس (أي دعوى الهجر، أو الفسخ، أو بطلان الزواج). 

هل وجود الحاضن/ة (أب، أم أو، أي شخص آخر) ملزم خلال المشاهدة؟ 
لا يُفترض ذلك، إلّا إذا هناك خوف على الطفل/ة من الخطف أو إلحاق الضرر به/ا.

هل يمكنني مشاهدة أولادي في المدرسة؟ 
يجوز ذلك في حال سمحت به المحكمة.

ما العمل في حال تعرّض لي الحاضن أو أي شخص من قبله خلال مدّة المشاهدة؟
يمكن في هذه الحالة الادّعاء الجزائي لدى المرجع القضائي المختص.

هل يمكن إجبار الأولاد على المشاهدة؟
على المحكمة التأكد من أن الأولاد هم الذين لا يريدون مشاهدة أحد الوالدين. وفي هذه الحالة لا يمكن إجبارهم. 
إذا أتى رفض الأولاد نتيجة ضغط من أحد الوالدين أو الأقارب أو أي شخص آخر، فللمحكمة الحق في الحكم بإلزام الحاضن/ة بتمكين من له حق المشاهدة من ممارسة هذا الحق ومن دون ضغوط.

ما هو الهجر؟
 هو تدبير يستقلّ من خلاله كلّ من الزوجين عن الآخر في المسكن، مع إبقاء الوثاق قائماً بحيث لا يمكن لأحد منهما عقد زواج جديد، كما يمكن أن يكون الهجر موقتاً أو دائماً.

يكون الهجر دائماً في حال الخيانة الزوجيّة لدى الطوائف الكاثوليكيّة فقط.

يكون الهجر موقّتاً لدى باقي الطوائف المسيحيّة، عند توافر أحد الأسباب التالية:

الطوائف الكاثوليكيّة والطائفة الأرمنيّة الأرثوذكسيّة: عند اعتناق أحد الزوجين بدعة أخرى.
الطوائف الكاثوليكيّة وطائفة الرّوم الأرثوذكس والطائفة الأرمنيّة الأرثوذكسيّة والطائفة السريانيّة الأرثوذكسيّة: 
عند وضع الزوج الآخر في خطر جسيم للنفس أو الجسد.
الطوائف الكاثوليكيّة وطائفة الرّوم الأرثوذكس والطائفة الإنجيليّة: عند جعل الحياة الزوجية صعبة.
الطوائف الكاثوليكيّة: تربية الأولاد تربية غير كاثوليكيّة.
الطائفة الأرمنيّة الأرثوذكسيّة والطائفة السريانيّة الأرثوذكسيّة: عند زنا أحد الزوجين.
الطائفة الأرمنيّة الأرثوذكسيّة: التهرّب من الموجبات الزوجية أو غياب أحد الزوجين من البيت أو جنون أحدهما.
الطائفة السريانيّة الأرثوذكسيّة: عند تعريض الزوج الآخر للفساد، أو رفض الزوجة أن تتبع زوجها، أو تورّط الزوج في إتيان امرأته خلافاً للطبيعة، كما هو مذكور في النصّ.

لقد نصّت قوانين الطوائف الكاثوليكيّة وقوانين الطائفة السريانيّة الأرثوذكسيّة على إمكانيّة الحكم بالهجر لسبب آخر تقدّره المحكمة بنفسها.

هل هناك مدّة محدّدة للهجر الموقّت؟

الطوائف الكاثوليكيّة: تقدّر المحكمة هذه المدّة 
طائفة الرّوم الأرثوذكس والطائفة الأرمنيّة الأرثوذكسيّة والطائفة السريانيّة الأرثوذكسيّة: مدّة ثلاث سنوات 
الطائفة الإنجيليّة: مدّة تتراوح بين سنتين كحّد أدنى وخمس سنوات كحدّ أقصى. 

ماذا يترتّب على الهجر من نتائج؟ 
إذا كان الزوج هو من تسبّب بالهجر، يترتّب عليه:
دفع النفقة لزوجته وأولاده.
تأمين السكن الشرعي أو بدله للزوجة ولأولادهما بما يتناسب مع حال أمثاله.

أمّا إذا كانت الزوجة هي المعتدية وحُكم عليها بالهجر بسبب تعدّيها، يترتّب على ذلك:
سقوط حقها بالنفقة.
سقوط حقها بطلب معاشرة زوجها.
توجب الطوائف الكاثوليكية باستئناف الحياة الزوجية لدى زوال سبب الانفصال، ما لم تقرِّر السلطة الكنسية غير ذلك.

هل بإمكاني طلب فسخ الزواج إذا هجرني زوجي؟ 

نعم يجوز ذلك، ولكن في حالات محدّدة، منها:
إهمال الزوج أمر زوجته مدّة ثلاث سنوات متتالية، سواء أكان غائباً عن محل إقامته أو مقيماً فيه.
غياب الزوج وعدم إمكانية معرفة مكان وجوده ومرور خمس سنوات على الأقل على غيابه وإثبات ذلك للمحكمة، إلّا في ظروف استثنائية قاهرة.
عند الطوائف الكاثوليكيّة، لا يؤخذ بالأسباب المذكورة أعلاه، بل يجب أن تتوفّر أسباب أخرى موجبة للبطلان أو الفسخ المُشار إليهما في السؤال السادس. 

هل يجوز تحديد شروط الهجر (نفقة، مشاهدة...) في اتفاقية موقَّعة بيني وبين زوجي؟ 
نعم، يجوز ذلك. غير أن هذه الاتفاقية لا تصبح نافذة ولا تنتج أي مفعول إلّا بعد تصديق المحكمة الروحية المختصّة عليها.

عند طائفة السريان الأورثوذكس، إذا ثبت "نشوز" الزوجة، تحكم عليها المحكمة بنفقة شهرية لزوجها تُقدَّر بنسبة مرتّب شهري لعاملة في الخدمة المنزلية

البطلان: يُبطَل الزواج في حال عُقد مع وجود مانع مُبطِل لم يُفصَح عنه، أو تلازم انعقاده مع ظروف ومعطيات سابقة للزواج تجعله باطلاً كأنّه لم يكن.
 الفسخ: يكون عقد الزواج صحيحاً في الأصل، لكنّه يُفسخ إذا طرأت بعد انعقاده أسباب يحدّدها القانون تبرّر إعلان فسخه.

ما هي العدّة؟
العدّة تقضي بعدم أهليّة أحد الزوجين الذي انحلّ زواجه لعقد زواج ثانٍ قبل انقضاء مدّة محدّدة، إلاّ إذا ثبت كون المرأة غير حامل. 

ما هي مدّة العدّة بعد الطلاق/ الفسخ/ البطلان؟

تكون مدّة العدّة لدى: 
طائفة الرّوم الأرثوذكس والطائفة الآشوريّة الأرثوذكسيّة: 4 أشهر. 
الطائفة الأرمنيّة الأرثوذكسيّة: 300 يوماً.
الطائفة السريانيّة الأرثوذكسيّة: 40 يوماً للرجل و10 أشهر للمرأة.
الطائفة الإنجيليّة: 3 أشهر.
لا وجود للعدّة لدى الطوائف الكاثوليكيّة.

هل يمكنني إقامة دعوى الطلاق أو الفسخ أو البطلان دون الاستعانة بمحامٍ؟
يجوز ذلك أمام محاكم الدرجة الأولى، أمّا أمام محكمة الاستئناف، فلا بدّ من توكيل محامٍ، باستثناء الطوائف الكاثوليكيّة.

متى يمكنني ترك المنزل الزوجي مع أولادي من دون أن أُعتبر ناشزاً؟
بإمكان الزوجة ترك المنزل الزوجي إذا ما أصبحت المعيشة المشتركة بين الزوجين مستحيلة، أو في حال كان بقاؤها في المنزل يعرّض حياتها وحياة أولادها للخطر. 

ما هو الإجراء القانوني الذي ينبغي أن أتّخذه عند مغادرتي المنزل الزوجي؟ 
على المرأة، فور مغادرتها المنزل الزوجي، التقدّم بشكوى جزائية إذا ما تعرّضت لأذى جسدي قبل تركها المنزل على يد زوجها، أو المباشرة بدعوى هجر أو فسخ من المحكمة الروحيّة المختصة.

هي دعوى يتقدّم بها أحد الزوجين في حال نشأ خلاف زوجي اضطرّ أحدهما إلى مغادرة المنزل الزوجي بغية إلزام الزوج المغادر بالتساكن معه في المسكن.

ماذا يترتّب على الزوجة في حال امتناعها عن تنفيذ حكم يلزمها بمساكنة الزوج؟ 
إذا رفضت الزوجة تنفيذ الحكم الملزم بالمساكنة، تُعتبر ناشزاً، وبالتالي، يسقط حقّها بالنفقة وليس لها الحق بطلب النفقة ما دامت في حالة النشوز. 
كما يسقط حقّها بالحضانة لدى بعض الطوائف المسيحيّة.