آخر الأخبار

هذا الازدياد مرتبط أيضاً بجرائم قتل النساء الستّ التي حصلت في شهر نيسان. إذ وكما جرت العادة منذ سنين، تزيد نسبة الإتصالات بكفى مع كل جريمة قتل للنساء، لأن الخوف من مصير مشابه ممّن عانين من العنف لسنين طويلة وسكتن عنه، يدفع بهنّ أخيراً الى طلب المساعدة.
جاء وقع وباء كورونا مزلزلاً على فئة عاملات المنازل المهاجرات في لبنان. إذ به اكتمل الطوق عليهنّ. وما شهدناه في الشهر الأخير ما هو إلاّ عيّنة قابلة للازدياد إذا لم يتمّ اتخاذ إجراءات سريعة.
"ينظرون إلينا على أننا نحن الفايروس". هذا ما قالته سيّدة سورية في إحدى جلسات الدعم الإجتماعي التي تنظّمها كفى كل أسبوع منذ ثلاثة أسابيع عبر الواتساب وتضمّ 142 سيّدة سورية من 65 مخيّما في البقاع الشمالي.
وجدت أمل بيتاً تلجأ إليه، لكن هناك كثيرات غيرها يتعرّضن لعنف ولا مكان يذهبن إليه في الوضع الحالي. هناك سيّدة كانت تلجأ الى بيت أختها عند الحاجة، هذه المرّة اعتذرت الأخت عن استقبالها بسبب الخوف من الكورونا. كما أنّ المآوي التي تستقبل النساء المعنّفات عادة، لم تعد تستقبل حالات جديدة كما علمت كفى، للسبب ذاته.
إن استسهال صياغة الجمل الإنشائية للتعاطي بقضايا النساء المتعددة، لا يدل سوى على انعدام الرؤية في القضايا المتعلقة بالنساء إن سلمت النوايا، أو عن عدم الاكتراث إلى قضايا تمس نصف المجتمع اللبناني بصورة مباشرة وكل المجتمع اللبناني بصورة غير مباشرة.

قصة ناس ما فيها تغيّر أحوالها إلا إذا حكيت وعلّت صوتها.

من هنا، فإن المحاكم الطائفية في قضية جمعية رسالة حياة وفي غيرها من القضايا، هي التي تطاولت على الإختصاص المدني وليس العكس.

هيدي الساحة ساحتنا، ثورة بوجه الذكورية والأبوية والطائفية والعنصرية والفساد والفاشية، حق المرأة بالجنسية، بالحضانة، بالحرية، بالأمان، بالإسكان، بتملّك جسمها...

شابات ونساء لبنان استعدن الشارع من أجل بناء وطن يساوي بين الناس بمعزل عن الجنس والطائفة والطبقة الإجتماعية
لم تنجح حالة تينا بكسر جدار العبودية المتماسك في وجه حرية عاملات المنازل منذ سنوات. إلا أنّ هذا الأمر لن يثنينا عن السير قدماً مع في سبيل الوصول الى وضع نظام عمل لائق لعاملات

تجمّع العشرات في ساحة الشهداء في بيروت مساء يوم الخميس، في وقفة مناهضة للعنف ضدّ المرأة ضمن حراك "طالعات" النّسوي الفلسطيني، في الوقت التي انطلقت فيه مسيرات حاشدة في مناطق عدّة من فلسطين.

يطبق في فلسطين قانون عقوبات يعود إلى ستينات القرن الماضي ويتضمّن عقوبات مُخففة لمن يقتل الفتيات والنساء بقضايا "جرائم الشرف".

"في هذه الأثناء"، قد يكون مجرّد مشروع فنّي آخر

انتشر يوم الأحد في 14 تموز 2019 فيديو يُظهر مطاردة طليق غدير الموسوي لها (وهي ضحية من ضحايا العنف الأسري وإبنة النائب نواف الموسوي) على أتوستراد الدامور قبل أن يتمّكن من إيقاف سيارتها بالقوة وقودها الى مخفر الدامور، وكان أولادهما بصحبتها.
لا يقتصر عمل المركزين على تقديم الخدمات الإجتماعية والنفسية والقانونية للسيدة ومتابعتها هي وأولادها فقط، بل من خلالهما أيضاً، يتمّ تحليل وضع النساء والمخاطر التي تواجههنّ واحتياجاتهنّ وسُبل المواجهة. هما خزّان المعلومات التي تنطلق منها الجمعية لتصميم حملاتها وللضغط من أجل تحقيق أهدافها.

هكذا كانت ردّة فعل الأشخاص على العنف الفادح الذي تعرّضت له تينا. لكل من شَعَرَ بالإستعباد الذي عاشته تينا، وسمع صوتها المُرتجف عندما وصفت كيف تم تكسير أسنانها وضربها بالشوبك.

في أثيوبيا، كنت أسمع عن نساءٍ أتينَ للعملِ في لبنان لدعم عائلاتهن. أنا مثل هؤلاء النساء أردتُ الاعتناء بطفليّ؛ أردت أن أدفع قسط المدرسة، وأشتري لهما الملابس والأحذية.، لم يكن بإمكاني الاعتماد على زوجي الذي يصرف المال كلّه على الكحول. لذلك قرّرت السّفر إلى لبنان للعمل كعاملة منزلية.
"كنت بفضّل إتزوج حسب قانون لبناني"، علّق طوني الذي تزوّج هو وشذا وفق القانون الفرنسي لغياب قانون مدني لبناني للأحوال الشخصية.